"تعليم الباحة": مساعدات "الجمعية" ليست للروضة وإنما للمحتاجين


تعقيباً على خبر "سبق" عن استقبالها لتبرعات من "خيرية المندق"

"تعليم الباحة": مساعدات "الجمعية" ليست للروضة وإنما للمحتاجين  


6

عوض الفهمي- سبق- الباحة: أوضحت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الباحة، تعقيباً على ما نشرته “سبق”، بعنوان: “روضة أطفال حكوميّة تستقبل صدقات جمعية خيريّة بالباحة”، أن ما قامت به مديرة إحدى الروضات الحكومية بالمنطقة، من مخاطبة الجمعية الخيرية، إنما هو طلب مساعدة لبعض المحتاجين في المحيط الاجتماعي للروضة، وهو ما تجاوبت معه “الجمعية” مشكورة، بإرسال “سلات غذائية” وزعت على ذوي الحاجات المادية في محيط الروضة.

وأكد ذلك، رئيس الجمعية الخيرية في المندق، بخطابه رقم 79 في 6/11/1434هـ، وكذلك مديرة الروضة، بخطابها رقم 52 في 6/11/1434هـ لإدارة التربية والتعليم.

وأكدت “إدارة التربية” أن ما قامت به تلك المؤسسة التعليمية، إنما هو من منطلق دورها التربوي الشمولي، الذي يضم جوانب: تربوية، وتعليمية، واجتماعية، ويتعدى اهتمامها من الطالب والطالبة إلى خدمة المجتمع المحيط؛ ومن هذا المنطق فإن ما جرى من مديرة الروضة يعبر عن حرصها على تحقيق التكافل الاجتماعي، بمد يد العون لذوي الحاجات المادية في المجتمع؛ دعماً لتفعيل الدور الاجتماعي للمؤسسة التربوية، وهو – أيضاً – استجابة إيجابية للمؤسسة الخيرية بالمشاركة في خدمة المحتاجين في المجتمع؛ تحقيقاً للتكامل والتعاون بين المؤسسات لما فيه الخير.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *